الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

  تخيل نفسك أمام الصراط وعليك الدور لتعبر؟!!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
ما جكو نشيط
ما جكو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 177
تاريخ التسجيل : 02/09/2012
العمر : 28
الموقع : المدير العام

مُساهمةموضوع: تخيل نفسك أمام الصراط وعليك الدور لتعبر؟!!!!    الأحد سبتمبر 16, 2012 12:42 pm

سم الله الرحمن الرحيم
كل يوم يأذن الله بميلاده يصلي المسلم المؤمن سبعة عشر ركعة غير السنن والنوافل وقيام الليل وفي كل ركعة يقرأ الفاتحة التي تحتوي على الآية ( اهدنا الصراط المستقيم) هل تعلم ماهو الصراط المستقيم هل فكرت يوما كيف تقوم بعبوره مع ملاحظة إنه تحته جهنم والعياذ بالله - إليك أخي ولأختي هذه المقالة للتذكرة ما أنا بأعلم منكم ولا أفضل منكم
الصراط المستقيم
"وإن منكم إلا واردها كان علي ربك حتما مقضيا"

بعد تطايير الصحف والوقوف بأرض المحشر 50 ألف سنة كما قال الرسول صلي الله عليه و سلم
"كيف بكم إذا جمعكم ربكم 50 ألف سنة لا تأكلون أكلة و لا تشربون شربة حفاة عراة كما بدءكم يعيدكم"
والشمس دانية من الرؤوس حتي تصبح علي قدر ميل كما قال عليه الصلاة و السلام :
"و تدنو الشمس من الرؤوس حتي تكون علي قدر ميل...
كل يعرق علي قدر معصيته...
فمنهم من يصل العرق إلي كعبيه...
ومنهم من يصل العرق إلي ركبتيه...
و منهم من يصل العرق إلي سرته...
ومنهم من يلجمه العرق ( يصل إلي فمه فلا يستطيع فتحه )
ومنهم من يسبح في عرقه"
علما بأن كوكب الأرض يبعد عن الشمس بقدر 93 مليون ميل.
يأتي العرض علي الجبار ليحاسب الله كل علي عبد إنفراد فينادي عليه "فلان إبن فلان هلم للعرض علي الجبار" فمن شدة خوفه يزرق وجهه و لا يتحرك فلا تعرفه الملائكة إلا من شدة خوفه فيجرونه للعرض علي الله عز وجل.
يقول الرسول صلي الله عليه وسلم " ما منكم من أحد إلا و سيكلمه" ولكن يوجد ما هو أصعب من كل ذلك وهو أخر محطة من محطات يوم القيامة "المرور علي الصراط" فقد قال الله عز وجل في كتابه العزيز :
"وإن منكم إلا واردها كان علي ربك حتما مقضيا"
} سورة مريم آية رقم 71 {
واردها : يجب أن يمر علي الصراط
وقت المرور علي الصراط :
سأل أحد الصحابة رسول الله عن نزول هذه الآية "يوم تبدل السموات و الأرض" أين سنكون؟
قال الرسول صلي الله عليه و سلم : سنكون علي الصراط.
وقت المرور علي الصراط لا يوجد إلا ثلاث أماكن فقط
جهنم
الجنة
الصراط
يقول الرسول صلي الله عليه و سلم :"يكون أول من يجتاز الصراط أنا و أمتي" أول أمة ستمر علي الصراط أمة المسلمين.
تعريف الصراط:
===========
"يوم تبدل السموات و الأرض" لن يكون سوي مكانين الجنة والنار ولكي تصل إلي الجنة يجب أن تعدي جهنم فينصب جسر (كوبري) فوق جهنم إسمه "الصراط" بعرض جهنم كلها إذا مررت عليه وصلت لنهايته وجدت باب الجنة أمامك ورسول الله صلي الله عليه وسلم واقفا يستقبل أهل الجنة بالأحضان والأشواق.
قال الرسول صلي الله عليه و سلم "فيضرب بالصراط بعرض جهنم"
مواصفات الصراط:
===============
1- أدق (أرفع) من الشعرة.
2- أحد من السيف.
3- شديد الظلمة تحته جهنم سوداء مظلمة "تكاد تمييز من الغيظ"
4- حامل ذنوبك كلها مجسمة علي ظهرك فتجعل المرور بطيئا لأصحابها إذا كانت كثيرة والعياذ بالله أو سريعا كالبرق إذا كانت خفيفة فقد فال الله عز وجل:
ليحملوا أوزارهم (ذنوبهم) كاملة يوم القيامة
ومن أوزار الذين يضلونهم بغير علم
ألا ساء ما يذرون
} سورة النحل آية رقم 25 {
5- عليه كلاليب ( خطاطيف ) و حتك ( شوك مدبب ) تجرح القدم و تخدشها (تكفير ذنب الكلمة الحرام والنظرة الحرام...ألخ) فقد قال الله عز وجل:
وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه
ونخرج له يوم القيامة كتابا منشورا
أقرأ كتابك كفي بنفسك اليوم عليك حسيبا
} سورة الإسراء من آية رقم 13 حتي 14 {
6- سماع أصوات صراخ عالي لكل من تزل قدمه ويسقط في قاع جهنم.
إنها ترمي بشرر كالقصر...
كأنه جمالات صفر...
ويل يومئذ للمكذبين...
هذا يوم لا ينطقون...
ولا يؤذن لهم فيعتذرون...
ويل يومئذ للمكذبين...
هذا يوم الفصل جمعناكم والأولين
} سورة المرسلات من آية رقم 32 حتي 38 {
شرر : جمع شرارة و هي ما تطاير من النار
القصر : شرارة كالبناء العظيم في الحجم والإرتفاع
الرسول عليه الصلاة و السلام واقفا في نهاية الصراط عند باب الجنة يراك تضع قدمك علي أول الصراط يدعو لك قائلا
"يا رب سلم ... يا رب سلم"
ثم يري العبد فلان هذا وقع أمامه من فوق الصراط فقد نصحته كثيرا ولم يستجب لك
كما يري والده و أمه لكن لا يبالي بهما كل ما يهمه هو نفسه فقط.
يروي أن السيدة عائشة تذكرت يوم القيامة فبكت
فسألها الرسول صلي الله عليه و سلم "ماذا بك يا عائشة؟"
فقالت : "تذكرت يوم القيامة فهل سنذكر أبائنا؟؟ هل سيذكر الحبيب حبيبه يوم القيامة ؟؟؟
قال الرسول صلي الله عليه وسلم: "نعم إلا في ثلاث مواضع عند الميزان - عند تطاير الصحف - عند الصراط"
وقد قال الله عز وجل عن وصف هذا الموقف في كتابه العزيز:
يوم يفر المرء من أخيه ...
وأمه وأبيه...
وصاحبته وبنيه...
لكل أمريء يومئذ شأن يغنيه
} سورة عبس من آية رقم 34 حتي 37 {
النور علي الصراط :
===============
لا يوجد نور فوق الصراط ولكن تضاء الأنوار لكل عبد علي قدر إيمانه وما عمل من أعمال صالحة:
منهم من يكون نوره كالجبل
ومنهم من يكون نوره كالنخلة
ومنهم من يكون نوره كظله
ومنهم من يكون نوره كعصاه يمسكها
ومنهم من يكون نوره كإبهام قدمه يضيء مرة ويطفيء مرة
يقال لهم "إمشوا علي قدر نوركم"
قال الله عز وجل:
" ونحشرهم يوم القيامة علي وجوههم...
عميا... وبكما... وصما...
مأواهم جهنم... كلما خبت(هدأت)... زدناهم سعيرا (عذابا)
( سورة الإسراء آية رقم 97)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sama2020.ibda3.org
 
تخيل نفسك أمام الصراط وعليك الدور لتعبر؟!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتد يات سات الماجكو 2 :: المنتديات الأسلامية :: المنتدى الأسلامى العام (يشاهده 2 زائر) General Islamic Forum الأقسام الفرعية: العالم الإسلامى , المرأة والطفل فى الإسلام , رمضان والحج والعمرة-
انتقل الى: